أنت هنا :الاستراتيجية الوطنية للاعلام الصحي

الاستراتيجية الوطنية

يقف الأردن على شفا قفزة كبيرة في عمليته التنموية، ففي ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين نحو التقدم،  يقوم الأردن بتوجيه حكومته الوطنية نحو اللامركزية وتوسيع المشاركة الديمقراطية، مما يؤدي إلى ايجاد قطاع خاص نشيط وفعال من جانب، وإلى توليه القيادة الإقليمية في مجال تكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية الاجتماعية من الجانب الأخر. وفي مجال الصحة، تنصب الأولويات على إيلاء اهتمام أكبر للصحة الأسرية والسلوكيات الصحية الوقائية المرتبطة بالأمراض الناتجة عن الأنماط الحياتية،  ولمواجهة هذا التحول الوبائي من الأمراض المعدية إلى الأمراض المزمنة يطور الأردن استراتيجية صحية وطنية طويلة الأمد للإتصال والإعلام الصحي. 

تشير عملية تقييم النشاطات البحثية والتنظيمية الحالية للقطاع الصحي في الأردن إلى أن الصورة العامة للواقع الصحي تبين إلتزاماً سياسياً، وتواجد برامج صحية قوية عبر فترات زمنية ممتدة، مع التركيز على فئات محددة من الجمهور فيما يتعلق بقضايا صحية معينة، بالإضافة إلى توفر بنية تحتية وموارد بشرية جيدة. إن الأردن باختصار مهيأ لتطورات كبيرة في مجال الصحة، إذا تمكن من حشد طاقات وإمكانات البرنامج الجديد للاستفادة من هذه الفرصة، لكن هنالك فجوات في تناول قضايا صحية معينة، وفي شمولية وفعالية  مهارات الاتصال الصحي، وفي التنسيق بين البرامج الصحية، عبر القطاعات  المختلفة  والتي يمكن أن تحول دون الإستفادة من هذه الفرصة؛ لذا يتوجب التصدي بسرعة لهذه الفجوات من خلال رؤية استراتيجية وشراكة اتصال وإعلام متكاملة بعيدة المدى. 

 

إن برنامج شركاء الإعلام لصحة الأسرة الذي يهدف الى التعامل مع هذه الإحتياجات يتكون من شركاء محوريين من المجالس العليا  المتخصصة، ومن القطاعين العام والخاص، والمنظمات غير الحكومية، وتمثل المنظمات الشريكة مجموعة متنوعة من الهيئات ذات الإمكانيات والقدرات القوية، فهي  تضم جهات يناط بها تقديم الإستشارات ورسم السياسات الوطنية، ومنظمات لديها شبكات لتقديم الخدمات للمجتمع، ومنظمات تعمل في القطاعات الإعلامية والتجارية، كما أن الشراكة تتضمن الوكالات المتعاونة والمنظمات الفاعلة في مجال الصحة في الأردن  التي تدعمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

ترمي الشراكة إلى تطوير وتنفيذ برنامج إتصال إستراتيجي وطني متكامل وشامل لتغيير وتعزيز السلوكيات الصحية للسنوات الخمس القادمة، كما يرد بالتفصيل في هذه الوثيقة التي سميت بـ: ( الإستراتيجية الوطنية للإتصال والإعلام الصحي) . فالبرنامج سيعزز الكفاءة الصحية والإتصال الصحي عبر القطاعات المختلفة عن طريق إتباع منهجية تقسيم الفئات المستهدفة إلى مراحل عمرية مختلفة، وسوف يحظى برنامج الخمس سنوات هذا بالدعم الفني من البرنامج العالمي (شراكة الإتصال والإعلام من أجل الصحة) ، ومقرها في مركز برامج الإتصال في جامعة جونز هوبكنز بتمويل من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية.

 
 
ندوات ومؤتـمـرات
العنوان: إفتتاح وحدة المواد الإعلامية
التاريخ: 16-07-2008
الموقع: وزارة الصحة
لمزيد من المعلومات اضغط هنا
   

<تشرين الثاني>
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
28
29
30
31
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
1
2
3
4
5
6
7
8

   

حياتي أحلى
الدورة التدريبية